jpg^%^أمثال شعبية عمانية، أمثال عمانية@~@~محمد أمين عبدالله@~@~@~لفتنانت كولونيل آى. اس . جى . جاياكا@~وزارة التراث والثقافة@~مسقط@~1980@~2@~109@~@~@~@~@~أمثال شعبية عمانية***أمثال عمانية***^%^^%^doc@#$سلطنة عمان
وزارة التراث القوى والثقافة تراثنا

العمانيون حكمهم وأمثالهم الشعبية
جمعها
لفتنانت كولونيل آى. اس . جى . جاياكا

( الطبعة الثانية )

ترجمة
محمّد أمين عبدالله


سبتمبر 1980

مقدمة المؤلف

إن دراسة الأمثال والحكم الشعبية لأى جزء من عالمنا تعتبر مسألة ضرورية بالنسبة لدارسى اللغة ، باعتبارها . مصدراً غنياً لكثير من اللهجات والعبارات اللغوية الغربية ، كما تعبر عن أفكار الشعوب وأحاسيسها ، خاصة إذا كان هذا الشعب يعيش فى المراحل الأولى من حضارته ، بحيث يتيح للفيلسوف المفكر سبيلا لاستقصاء المنابع الأصلية للجهد أو العمل الإنسانى .


ولا توجد نافذة أو صورة أقوى وأعمق تعبيراً عن سلوك وعادات وأنماط التفكير لدى أى أمة من الأمم من التغلغل إلى أعماق أمثالها وحكمها الشعبية كما تفاعلت وتطورت من خلال التعبيرات والألفاظ الدارجة المألوفة للحياة اليومية .

وإن أروع مافى اللغة العربية هو ذلك التماسك والتجانس الذى تقوم عليه صياغة الأفكار أو التعبير عنها ، بالرغم مما تنطوى عليه من شدة التعقيد . وهذه الغرابة ، مضافا إليها سمات وخصائص الشعب العربى كشعب حاد الملاحظة إلى درجة قصوى قد تضافرت كلها لتخلق أدبا شعبيا مميزا ،
من الأمثال والحكم لا يضارعه أدب آخر فى أية لغة أخرى من لغات العالم ، ومن ثم فهو أدب جدير بالدراسة والتحليل .

وعلى كل فبحكم الموانع الطبيعية التى تصل بين اجزاء العالم العربى اليوم ، فإن عادات هذا الشعب وتقاليده وأمانيه القومية ، وحتى أنماط تفكيره ، قد تأثرت بشكل أو آخر بظروف الحياة التى يعيشها كل جزء منه ، مما لم يفض إلى تنويع اللهجات الإقليمية فحسب بل وإلى تنويع الأمثال الشعبية وفقاً لكل بيئة ، بحيث أصبح لكل جزء من أجزاء الوطن العربى أمثال شعبية خاصة به ،

أما سلطنة عمان التى نتناول أمثالها الشعبية فى هذا الكتيب ، فهى تنفرد بخصائص جغرافية وطبيعية ، ساهمت فى حد ذاتها على عزلة شعب عمان قرونا طويلة ، مما يجعل دراسة لهجاتها وأمثالها الشعبية قضية جديرة بالدراسة والاهتمام .

وإذا ألقينا نظرة إلى التخوم الرملية والصحراوية التى تحيط بسلطنة عمان من شمالها وغربها ، وعدم وجود مواصلات
برية مباشرة بين أجزائها المختلفة ، مما كان عاملا أساسيا فى انقطاع الصلات والاتصالات بين معظم أجزاء عمان ، فإننا لا نستغرب من الطريقة التى استطاع بها العمانيون الاحتفاظ بطريقتهم فى الأداء والتعبير عن أفكارهم من خلال فيض من الأمثال والحكم الشعبية ، وهى سمة من أعظم السمات الروحية لهذا الشعب . وهى نمط فى تصورى ينطوى على مزية مزدوجة من الوعى والإثارة . وسواء استمع الإنسان إلى تلك الأمثال فى الطريق أو فى المنزل أو فى الحقل ، فإنها جميعا مرآة للتعبير الصادق عن الحقيقة فى شكل كلمات بسيطة وقليلة ، تعبر عن حكم منطقية ، تقنع كل من يستمع إليها أو يتذوق معناها . وبالإضافة إلى ذلك فإنه لا يسع أى دارس لهذه الأمثال إلا أن يلاحظ كيفية إستخدام العمانيين لأمثالهم فى أحاديثهم على أوسع نطاق ، وحذقهم للمناسبات التى تستدعى استخدام أو ذكر تلك الأمثال فى حياتهم الخاصة والعامة .

وإذا استثنينا المناطق المطلة على البحر ، فإن الخصائص العامة لأهل عمان سكان القرى أو المدن ، هى خصائص شعب
زراعى ، فالنخلة والناقة تستحوذ على تفكيرهم أساسا ، وتتمثل فى النكات والأمثال الشعبية التى يتناولونها فى أحاديثهم .

فحياة العمانى تنضوى تحت أسلوبين ، هما الأسلوب الحضرى والحياة القبلية ، فالأسلوب الحضرى تمثله الحياة الزراعية ، ويتحدد بقدر ما يملكه الفرد من النخيل والمزارع . والحياة القبلية وتتحدد بما يملكه الفرد من الإبل ، وبالتالى فإن افتقاره للاثنتين يعد بمثابة الكارثة القومية .

وعلى أية حال ، فإن القيم الروحية التى تنطوى عليها هذه الأمثال الشعبية ، هى قيم حية ، ويمكن اعتبارها ميدانا للإنسانية كلها عموما منذ عصور فجر التاريخ .

ولا يفوت القارىء أن يلاحظ ذلك التشابه الوثيق بين الأمثال العمانية فى مجال تطبيقها وبين أمثال الشعوب الأخرى ، الأمر الذى يؤكد ما ذهبت إليه سلفا ، بالرغم من أن أسلوب التعبير والتفكير قد يختلف بوضوح فيما بين طرفى هذه الأمثال . ثم أن الصدق البسيط الواضح الذى يربط بين جميع الآداب الشعبية كما ظهرت من خلال تجربة الأحقاب هو واحد ، مهما اختلفت أنماط التعبير عنها من أمة إلى أخرى .
ومن الملاحظات الهامة فى هذا السياق ذلك التشابه بين الأمثال العمانية ومثيلاتها الإنجليزية ، كما يظهر نفس التشابه مع الأمثال العربية والفصحى ، وفى كثير من الأحوال بينها وبين الأمثال الشعبية الدارجة فى مصر، مما حدا بى إلى التنبيه إلى المراجع العربية التى استفيت منها .
المؤلف
اى . اس . جى . جاياكار

بسم الله الرحمن الرحيم

1 - « أَخذْت إْحَساَنك بِلَسانِك »

ويضرب هذا المثل للشخص اللذى يمحو عمله الحسن بالكلمة السيئة .
٭٭٭
2 - « إَذا بَرَّ لَكّ ْالقمر لاَ تُبال فىِ النُّجوم »

والمعنى فى هذا المثل أنه إذا ناصرك القوى فلا تبال بالضعفاء أو إذا كان معك الكبار فليس عليك من الصغار .

٭٭٭

3 - « إن جار عليك الزمان جُور على الأرض »

ويضرب لحث الإنسان على تحمل الشدائد دون الاستسلام لها ، المعنى أنه إذا جار عليك الزمان فواجه الجور بالعمل الدؤوب .
٭٭٭
4 - « إذا ساح النبات حيث يأتيك الليل بات »

يقال بمناسبة بداية ظهور الطلع فى النخيل والأزهار فى
الأشجار أى بداية الربيع وانقضاء فصل الشتاء فيستطيع الإنسان أن ينام حيث أراد وهو آمن .

٭٭٭

5 - « إن كان المتكلم مجنون يكون المستمع عاقل »

ويعنى هذا المثل أن الإنسان يجب أن يتذرع بالحذر قبل أن يحكم على ما يسمع من الكلام ، وهذا المثل بنصه شائع فى مصر .

٭٭٭

6 - « إذا ما جادت الروبة ما تجود للصُّلالة »

أى إنه إذا كان اللبن الروب ( الزبادى ) فاسدا غير جيد فلابد أن يكون ماؤه فاسدا أيضا |، وهذا يعنى إنه إذا فسد الراعى فسدت الرعية ، أو إذا فسد الأصل فسد الفرع .

ولبن الرُوب هو ما يسمى فى مصر باللبن الرايب .

٭٭٭
7 - « إذا ماتت جاعدة فى مكران ما يغلا السمن فى عمان »

ومعناه أن الحوادث التافهة لا تؤثر فى عظائم الأمور .
ولفظة جاعدة تعنى النعجة ومكران اسم فى بلد ، يعنى أنه إذا ماتت نعجة فى هذا البلد فلن يؤدى هذا إلى نقص اللبن وغلاء سعر السمن فى عمان .

٭٭٭
8 - « إذا ما طاعك الدهر طيعه حتى تكون ربيعه »

ومعناه أنك لا بد أن تحنى رأسك للعاصفة حتى لا تجتاحك ، أى لابد أن تتكيف مع الزمن ، وأن تلبس لكل حال لبوسها ، كما يقول المثل العربى .

٭٭٭
9 – « إسم شايع والبطن جايع »

وهذا المثل يقابله فى الفصحى ( أسمَعُ جَعَجْعَةً ولاَ ارَى طِحْنا ) ، ويضرب للشخص الذى يتمتع بالشهرة ولا يملك شروى نقير ، وهو كما يقول الشاعر العربى :

وتؤخذ باسمه الدنيا جميعها *ش* وما من ذاك شئ فى يديه
٭٭٭
10 - « توكل مال الزوج وتحنّ للمطلق »

ويضرب هذا المثل للشخص الناكر للجميل ، مثل الزوجة
تأكل من مال زوجها ، ولكنها لا تحمد له هذا ، بل تحن إلى زوجها الأول الذى طلقها .

٭٭٭
11 - « كل من البصل ما يحصل »

ويضرب هذا المثل على أساس أن يعمل الإنسان فى عمل الخير ولو على نطاق صغير ، وبأى قدر يحصل .
٭٭٭
12 - « كل من الثوم ما تروم »

وهذا المثل يتضمن معنى المثل السابق ، وهو فى الحقيقة مكمل له ، ومعنى ما تروم أى ما تريد .
٭٭٭
13 - « إما افتح بابك وتجمل ولاّ سده وتخمل »

ومعنى هذا المثل أنك إما ان تفتح صدرك للناس وتحسن إليهم فتكون محموداً عندهم أو أن تقفل بابك وتنكفىء على نفسك ، وتصير خاملا بين الناس .
٭٭٭

14 – « أما طاهر يصلى وأما رجس يرمى به »

ومعنى هذا المثل هو أن تكون سجادة الصلاة نظيفة طاهرة فتصح عليها الصلاة أو أن تكون غير نظيفة فيرمى بها ، والرجس النجس .
٭٭٭
15 - « أما جلس وهجع وأما ضرب ووجع »

ومعنى هذا المثل هو أما أن تعمل العمل سليما على خير وجه ، وإلا فلا لتعمله .
٭٭٭
16 - « اللىّ يلمّ الحول ويذرَّى به لا بد من طيش الرهام يصيبه »

ومعنى هذا المثل أن الذى يقوم بأى عمل لابد عليه أن يتحمل نتائجه ، وأن يصيبه نتيجة ما عمل ، وهذا يشبه المثل الشعبى المصرى اللى يشيل قربة مخرومة تخر على رأسه .
٭٭٭

17 - « أما وأما وأما »
هذا المثل فى معناه يشبه المثل العربى القائل من حفر حفرة لأخيه وقع فيها ، وهناك حكاية شعبية تروى عن مورد هذا المثل ، تقول أن أحد الوزراء وكانت له وتيرة  على أحد الأشخاص ، وكان يسعى إلى قتله ، فذكر للمللك الذى يعمل عنده ، بأنه قد تلقى حصانا هدية من أحد الأصدقاء ، وأن ذلك الحصان يمكنه أن يتكلم ، وأن الشخص الوحيد الذى يفهم لغة الحصان فى البلاد هو ذلك الرجل ، فأمر الملك بإحضار هذا الشخص فورا ، ولكن الشخص أنكر معرفته بلغة الحصان ، ولذلك أمر الملك بقطع رأسه ، وأعطاه مهلة ثلاثة أيام قبل تنفيذ الحكم ليفكر فى الأمر ، وقد ابقى مع الحصان فى الاصطبل . فأخذ الرجل يفكر فى الخروج من ذلك المأزق ، وكان الرجل يردد كلمه ، إما ، وإما ، وإما ، ثلاث مرات ، وسمعه حارس الاصطبل ، وأخبر الملك بذلك ، فطلبه الملك على الفور ، وأخذ يسأله عن معنى الكلمة التى كان يرددها ، وعاد الرجل فأنكر معرفته بلغة الحصان ، وعندما وعده الملك بالعفو عنه قال ، لابد من وقوع ثلاثة أشياء له

للتغلب على تلك المشكلة فأما أن يموت هو ، أو الملك ، أو الحصان . وعندئذ أدرك الملك أن القضية كانت مؤامرة مدبرة على حياة الرجل من الوزير ، فأصدر أمرا بقطع رقبة الوزير .

وهذه الحكاية تروى فى المأثورات الشعبية المصرية عن رجل زعم أنه يعلم الحمير الكتابة ، ولكنها تروى بأسلوب آخر وبرواية مخالفة .
٭٭٭
18 - « أنا سكبت الماى على غى السرا لا أنا بالماى ولا أنا بغى السرا » .

ويقابله هذا المثل العربى « عصفور فى اليد ولا عشرة على الشجر » والماى هو الماء ، ويسهلون الهمزة فى لهجة عمان ، وفى مصر يقولون : الميه .

٭٭٭
19 - « أنا شايف خير وخضره ما استعجب من جراد المقبره »

ومعنى هذا المثل أن الذى يعيش فى الخيرة والخضرة لا يهمه ما يكون من هلاك الزرع الذى يحدثه الجراد .
20 - « أنا شايف مسقط وكيتانها ما استعجب من دارسيت وكيزانها »

ومعنى هذا المثل أن الذى يعيش فى مسقط لا تهمه دارسيت ، ودارسيت بلد .
٭٭٭
21 - « أنا أقول جمل وأنت تقول جبل »

هذا المثل يدل على الفرق الشاسع بين الرأيين ، ويقابله المثل العربى « أنا أقول الشرق وأنت تقول الغرب » ، وهو مثل شائع فى كل الوطن العربى ، وقريب منه المثل ، أنا أقول جمل وأنت تقول احلبوه .
٭٭٭
22 - « أنا أقول طابق وأنت تقول مما طالق »

وهذا المثل يحمل معنى المثل السابق ، ويعتبر مرادفا له فى المعنى .
٭٭٭
23 - « إن بغيت تجود أنظر بما فى كفك *ش* وإن بغيت تليش انظر بالذى يقفيك »

هذا المثل يقابله المثل العربى المشهور إذا كان بيتك من الزجاج فلا ترم الناس بالحجارة .
٭٭٭
24 - « إن كان صاحبك عسل لا تلحسه كله »

ومعنى هذا المثل : إذا وجدت صاحبك طيب القلب سمح النفس فلا تستغله حتى لا تفقده ، وهذا المثل شائع فى البيئة المصرية .

٭٭٭
25 - « أىّ والمعزَّتين ما ينفع »

معنى هذا المثل لا فائدة فى الندم على شئ وأىّ ، هى صيحة الندم التى يصيحها الإنسان عندما يساوره الندم على شئ ، والمعزتين هما معزتا الوالدين ، أى أن الندم ، وحق الوالدين ما ينفع .

٭٭٭
26 – « البجمة أروح من الغلفة »

وهذا المثل يشبه المثل الذى يقول « نصف البلاء ولا البلاء كله » ومثله نصف العمى ولا العمى كله ، والمثل الذى يقول : شئ خير من لا شئ ، إن لم يكن إبل فمعزى .

٭٭٭
( م 2 – العمانيون )
27 - « البخت الأجاد قالوا صاحبه استاد *ش* والبخت الأبار قالوا صاحبه عَّيار »

هذا المثل يتمثل معناه فى بيت الشعر العربى القائل

الناس من يلق خيرا قائلون له *ش* ما يشتهىِ ولأم المخطىء الهبل
ومعنى البخت الأجاد أى الجيد .
٭٭٭
28 - « بالمرزق لا بالِمحذق »

معناه إن الحظ قبل الشطارة أو الذكاء ، وفى هذا المعنى يقول المصريين : الحظ يغلب الشطارة .
٭٭٭
29 - « برَق قَفَاك لا تسْتَّخيله وإن استخلته لا تنجع عليه »

يشبه المثل العربى : « الكلاب تعوى والقافلة تسير » .
٭٭٭
30 - « بُرمةِ الشرك لا تثور »

أى أنه إذا كان هناك أكثر من ربان فى السفينة فأنها من المحتمل أن تضل السير ، وهو نفس المعنى الذى يتمثل فى المثل الشعبى المصرى المركب اللى فيها ريسين بتغرق .

٭٭٭
31 - « بَعرُ يكسرْ فى دبره سماده فىِ أرضه »

ينطبق هذا المثل على الشخص الذى يحرص على الاستفادة من كل شى ولا يضيع أية منفعة حتى أنه يحبس البعر فى دبره ليتخذه سماداً فى أرضه .
٭٭٭
32 – « تبغى تزعل ما متفيقه من شفلان بيتها »

أى أن أعمال بيتها لا تسمح لها حتى لكى تظهر زعلها كثرة الشغل الذى يستغرق كل وقتها ، ويضرب هذا المثل لمن تمنعه انشغالاته عن الاهتمام بأى عمل آخر قد تكون له فيه منفعة أو مصلحة ، وفى هذا المعنى يقول المصريون : فلان من كثر الشغل ناسى نفسه ، وفلان لو جاءه الموت ما يجدوش فاضى .

٭٭٭
33 – « تبغى من تينها وأعنابها وحاتم على بابها »

وهذا المثل يعبر عن التعاكس بين أمرين لا يمكن أن يلتقيا ، فإذا كان حاتم ، وهو حاتم الطائى الذى يضرب به المثل فى الكرام هو حارس البستان ، فلا يمكن لصاحب البستان أن يحصل من بستانه على شئ من ثماره ، وهو قريب من المثل الشعبى المصرى هاتى ياسوره ، ودى ياموره .
٭٭٭
34 – « بكاية وماتت فيها »

البكاية هى : النائحة المحترفة ، ومعنى المثل ، أن البكاية نائمة بحكم حرفتها وأن عملها إدخال الحزن على الناس .
٭٭٭
35 – « بيع اللص مَخْلصْ »

ومعناه أن الحرامى أو اللص إذا سرق شيئا فلا يهمه أن يبيعه بالثمن البخس لأنه يريد أن يتخلص منه .
٭٭٭
36 – « بنت الصائغ تشتهى الصوغ00 وبنت النساح عريانه »

يشبه المثل الشائع : باب النجار مخلع .
٭٭٭
37 – « بنى بالفضة وغَّلف بالذهب »

تبنى البناء بالفضة وتكسوه بالذهب لإعطائه مزيدا من الرونق والجمال ، والمعنى هو الاهتمام بالظاهر الذى يبدو لأعين الناس .
٭٭٭
38 – « بو يَاتِى من بطنه بيربى على غم بطنه »

أى أن كل شخص مسئول عما يفعل وعليه أن يتحمل مسؤلية عمله ، وقريب من هذا المثل المصرى : كل واحد ذنبه على جنبه ، وبو معناها الذى .
٭٭٭
39 – « بو ياكل حلواها يصبر على بلواها »

والمعنى أن من يفوز بحلاوة الأشياء لابد أن يصبر على
مرها وأن من يأخذ لذات الأمور لابد أن يتحمل ما تأتى به من الشدائد ، وهو معنى شائع فى كثير من الأمثال العربية .
٭٭٭
40 – « بو يبغى لبنها يبرق في وَجِنْها »

الإنسان ينبغى أن يتأكد من الشىء قبل القيام به ، وفى هذا المعنى يقول المثل : فتش قبل ما تعشش ، والذى يقول : دّور على الأصل قبل ما تطلب النسب .
٭٭٭
41 – « بويجى إلى مغاره يللى ما كله واداماره »

معناه الحرفى أن الذى يأتى الى بيت وهو شبعان يساهم فى دماره ويضرب هذا المثل لإعطاء معنى نكران الجميل أو الدفاع عن النفس .
٭٭٭
42 – « بو يجى ما معزوم يجلس بلا فراش »

ومعناه أن الذى يزور من غير دعوة لا يجد من يستقبله ولا يفرش لجلوسه فيجلس بدون فرش .
٭٭٭
43 – « بو يخجل من بنت عمه ما يجيب ولاد »

أى أن الزوج الذى يخجل من زوجته لا يمكن أن ينجب أطفالا ، وهذا هو نفس المثل الشعبى المصرى : اللى يختشى من بنت عمه ما يجيب منها غلام .
٭٭٭
44 – « بو تخيس نعفته ما يقصها »

يعنى هذا المثل أن الإنسان ينبغى يتبع اللين والحكمة لاسترداد ما يفقده من الأشياء أو الأصدقاء .

٭٭٭
45 - « بو يدور الحلل بنتجيه العلل »

معناه أن على الإنسان أن يمتنع من مصادقة الأشخاص السوء حتى يأمن شرهم .

٭٭٭
46 – « بو يربيها فى تبانه تلدغه فى لسانه »

الذى يحتضن الثعبان يتعرض للدغه ، وهو تعبير عن نكران الجميل ممن ليس بأهل ، لأن تصنع معه الجميل .
٭٭٭
47 – « بو يرضى فى جاره تخرب داره »

على الإنسان أن يتعظ مما يصيب غيره ، وألا يفرح لمصيبة تصيب أحداً من الناس .

٭٭٭
48 – « بو يزرع الجودات يستاقا الجمايل »

من يعمل خيراً يره ومن يعمل شراً يره ، وأن كل إنسان مجزى بعمله ، إن خيراً فخير ، وإن شراً فشر .
٭٭٭
49 – « بو شايله الشلول كله ما يغلبها موخل »

الموخل هو المنخل ، وتبادل الواو والنون شائع فى
اللهجات العربية ، وتفسيره ، أن الشخص الذى يتحمل الصعاب لا يرهقه ولا تضايقه الأمور الطفيفة.
٭٭٭
50 – « بو يشور بعمره يكسد «

الذى يقدم النصيحة من غير أن يطلبها منه أحد لا يهم به أحد ، وكذلك الذى يقول كلاماً فى غير موضعه لا يجد من يستمع له .

٭٭٭
51 – « بو يصبر ويتأنى يلقى ما يتمنى »

يقابله المثل العربى من تأنى نال ما تمنى ، وقريب منه : اللى يصبر ياما ينول ، وقولهم : فى التأنى السلامة وفى العجلة الندامة .

٭٭٭
52 – « بو يضرب عمره ما يبكى »

الذى يسبب لنفسه الضرر ليس من حقه أن يشكو .
٭٭٭
53 – « بو فى القلوب 00 ما فى الدروب »

أن الأسرار ينبغى أن تكم ولا تفشى ، وإن مكان السر هو القلب لا السكك والدروب .

٭٭٭
54 – « بو يقحمها الديب ما تعدل »

يعنى أن العنز التى يهاجمها الذئب لا تحسن أحوالها لما يصيبها من الأضطراب والخوف ، وكذلك القبيلة التى تتعرض لهجوم من أحد خصومها لا تعود إلى حالتها السابقة من الطمأنينة والرفاهية ، نظراً للخوف الذى يستولى عليها من جراء ذلك .

٭٭٭
55 – « بو يقحم دبه ما تفكره حبه »

الذى يستطيع أن يتخطى الصعاب لا يأبه بالعراقيل الصغيرة .

٭٭٭
56 – « بو يلدغه الغول 00يهاب من الحبل »

الشخص الذى يلدغه ثعبان يخشى حتى من الحبل لو رآه .

٭٭٭
57 – « بو ما يبادر بنفسه 00 ما يبادر به غيره »

الذى لا يتولى أموره بنفسه لن يجد أحداً يتولاها عنه .

٭٭٭
58 – « بو ما يحمى داره 0 يكثر معياره »

أن الشخص الذى لا يذود عن حماه تعَّيره الناس .

٭٭٭
59 – « بو ما يعرفك ما يثمنك »

الشخص الذى يجهلك لا يمنحك قدرك من الاحترام .
٭٭٭
60 – « بو ما يَدِى من قَفعته ما تهمنى صفعته »

الشخص الذى لا تاتينى منفعة منه لا أهتم به ، ويدى يعنى يعطى .

٭٭٭
61 – « البيت يدخل من بابه »

البيوت تؤتى من أبوابها ، وهو معنى دارج شائع وليس المقصود هو الدخول من باب البيت ، ولكن المعنى يشمل كل الأمور ، فلابد أن يدخل الإنسان إلى كل أمر من بابه وأن يسلك إليه طريقه .

٭٭٭
62 – « بيت الطين ما يعدم من الطحين »

الرجل العظيم لا بد أن يكون منبعا للأشياء الخيرة ، أى أن الرجل الذى له بيت ولو من الطين لابد أن يكون عنده طحين وخبز يطعمه القاصدين إليه ، ولا كذلك الرجل الذى لا بيت له .
٭٭٭
63 – « بيت الظالم خراب »

معنى هذا المثل واضح ومشهور ، ويروى هذا المثل فى اللهجة المصرية ، بيت النتاش ما يعلاش .
٭٭٭
64 – « بيضة اليوم 00 ولا فرخ باكر »

يقابله المثل الشائع عصفور فى اليد ولا عشرة على الشجر .

٭٭٭
65 – « بين الأحباب تسقط الآداب »

بين الأحباب تزول الكلفة .
٭٭٭
66- « ترك الذنب ولا معالجة التوبة »

يقابله المثل العربى الشائع : الحمية خير من الدواء .
٭٭٭
67- « ثَور بِيْد ار ضُرُب وادجر »

ثور الفلاح لا يعمل إلا بالضرب وينطبق على الشخص الكسلان الذى لا يؤدى عمله إلا بدفعه إليه ، والمعنى أن الثور حين يضرب للعمل يكون فى ذلك ذخراً لغيره .

٭٭٭
68 - « الجرف بو ملدوغ منه لا تدخل إيدك فيه ثانيه »

وهذا هو المعنى الذى جاء به الحديث الشريف ، لا يلدغ المؤمن من حجر مرتين .

٭٭٭

69 - « الجلب بعد العيد »

هناك عادة عند بعض أهل قرى عمان ، وهى أخذ الأغنام والخرفان إلى الأسواق قبيل العيد لبيعها بالجملة ، لأن العيد موسم التضحية وذبح الضحايا ، ويطلق المثل على الأعمال التى يتم إنجازها بالجملة .

٭٭٭

70 - « جلد فار ما يستوى منه طبل »

يطلق هذا المثل على الأعمال والأشياء التى لا يتم إنجازها على الوجه الأكمل ولا تؤتى بنتائج مرضية ، والمعنى أن جلد الفأر الصغير لا يمكن أن يصنع منه طبل .

٭٭٭

71 - « الجود بالموجود وكف الخالى ما يجود »

الشخص الذى لا يملك شيئا لا يستطيع أن يكون سخيا على الناس ، لأنه لا يجد ما يجود به ، ولهذا قالوا الجود من الوجود .

٭٭٭

72 - « جيبو لها تيس من الحيل »

قرية الحيل فى عمان تشتهر بأنواع قوية من الخرفان ، ويطلق المثل على الشخص الذى لا يرضى بما عنده ، ويطلب ما هو بعيد عنه .

٭٭٭

73 - « تحاسبوا كل يوم وتكونوا خوادوم »

أى أن الناس الواضحين مع بعضهم البعض تدوم عشرتهم وأخوتهم ، لأن الوضوح والصراحة من دلال الأخوة .

٭٭٭

74 - « نحسب خضره بلاد .. وهى مقوقاع ومجاج »

يقابله المثل العربى : أسمع جعجعة ولا أرى طحنا

٭٭٭

75 - « حسن السوق ولا حسن البضاعة »

أن رواج السوق وشدة الإقبال على الشراء يؤتى بأرباح أكثر ، ويكون أهم من حسن البضاعة ورواجها ، وهذا المثل يذكر بنصه فى الأمثال الشعبية المصرية .

٭٭٭

76 - « حصل حصله يهودى فى المسجد »

حصله ، أى ورطة : يعبر هذا المثل عن الورطة التى يقع

فيها شخص ما ، ولا يعرف كيف ينجو منها . مثل اليهودى الذى يجد نفسه فجأة فى أحد المساجد فلا يعرف كيف يتصرف

٭٭٭

77 - « ما حلى على المتسفرين »

المتسفرين المتفرجين ، ويعنى المثل أن الذى يخوض الحرب ليس كمن يشاهدها ، فإن الحرب لا تكون حلوة ولا يعجب بها إلا الذين يتفرجون عليها .

٭٭٭

78 - « الحنضلة ما ننقلب جحه (1) »

يقابله المثل العربى : الطبع يغلب التطبع ، والمعنى أن الشئ لابد أن يرجع إلى أًصله ، وأن الحنضلة لا يمكن أن تصير بطيخة مثلا .

٭٭٭
( م 3 – العمانيون )

79 - « الحيلة غالبة القوة »

الحيلة فى تدبير الأمور قد تتفوق على القوة وتغلبها ، وأن لكل من الحيلة والقوة وضعها فى مواجهة الأمور ، وهذا المعنى يقابله قول الشاعر :

ووضع الندى فى موضع السيف بالعلا *ش* مضر كوضع السيف فى موضع الندى

٭٭٭

80 - « الحيلة نصف المرجلة »

الحيلة هى نصف الشجاعة ، معنى هذا المثل قريب من معنى المثل الذى سبقه .

٭٭٭

81 - « أحابى حمد من أجل عيون محمد »

معناه : أنى لا أتودد لحمد حبا فى سواد عيونه وإنما حبا فى شخص آخر عزيز على ، أى أن الشخص قد لا يكرم لذاته
وإنما لذات غيره ، ويقول المثل الشائع : من أجل عين تكرم ألف .

٭٭٭

82 - « حيى مالك بمال »

معنى هذا المثل أن المال يجلب المال ويصونه ويحميه .

٭٭٭

83 - « خدم فى الشمس وكل فى الظله »

اعمل فى الشمس وكل فى الظل ، أى تحمل الشقاء والحر فى عملك فإن بنتيجة هذا العمل الراحة والمتعة .

٭٭٭

84 - « خذ من الرخيص نهاك .. ومن الغالى عشاك »

خذ من الأشياء المتوفرة ما تريد ومن الأشياء الغالية ما يكفى وجبة عشاء .

٭٭٭
85 - « الخسارة مع بعض الناس عيد »

أن الضرر الذى يصيب البعض يعتبر مكسبا عند الآخر ين ، أى : مصائب قوم عند قوم فوائد .

٭٭٭

86 - « خلف لعدالك ولا تحتاج لحباك »

خلف لعدوك ولا تحتاج إلى صديقك أى أنك إذا أنجبت أولاداً فإنهم يكونون عدة لك أمام عدوك ، ولا يجعلونك تحتاج إلى صديقك .
٭٭٭

87 - « خنفسانه فى عين أمها غزال »

الخنفسانه هى الخنفساء : والمعنى القرد فى عين أمه غزال .
88 - « الخير فى بطن الشر »

الخير قد يولد من الشر ، وأن الشر قد يأتى بالخير ، وفى هذا يقول الشاعر :

وكم فى طريق الشر خير ونعمة *ش* وكم فى طريق الطيبات شرور

٭٭٭

89 - « الخيل ولو هزلت ما يساق عليها السماد »

أن الرجل الكريم الأصل يكون عزيز النفس ، فلا يمكنه أن يقبل المهانة أو الذل .
٭٭٭

90 - « دافع النقم باللقم »

أن صاحب المال اذا أطعم الناس وبذلك لهم من ماله فإن ذلك يكون وقاية له من النقم ، ويحمل هذا المثل معنى الآية الكريمة ادفع السيئة بالتى هى أحسن .

٭٭٭
91 - « دان دانى على النغاله »

النغاله نوع ردئ من البلح فى عمان ومعنى المثل أن القوى دائما يستغل الضعيف ، وقريب منه المثل : السمك الكبير يأكل السمك الصغير .

٭٭٭

92 - « يدّعى الحاصل وبييع الناصل »

لا تترك الشئ الحقيقى لتجرى وراء السراب ، والناصل هو الذى نصل لونه ، ويسمونه فى العامية المصرية الشئ الباهت .

٭٭٭

93 - « إدخر دَكَّ .. ولا لكّ »

معناه خير للإنسان أن تكون له قطعة أرض يستغلها لمعاشه من أن يكون عنده مال سائل ، والدك هى الأرض ، ولكّ عملة ذهبية .

٭٭٭
94 - « يدلك على الحرب من لا يعينك »

أن الشخص الذى لا تهمه مصلحتك ينصحك بما يعود عليك بالضرر ، وأن الشخص الذى يدفعك إلى الشدة لا يعينك على هذه الشدة .

٭٭٭

95 - « حبل الدوم يقص الحجر »

ان الذى يستمر فى المحاولة لابد وأن يحقق بغيته ، ومعناه الحرفى أن الحبل يمكن أن يقطع الحجر كالمقص لواستمر فى حكه ، ويقابله : من جدّ وجد .

٭٭٭

96 - « يذكرون البلدان جات قيقا مدولها »

لهذا المثل مثل عامى شبيه يقول : « لما نعلوا الخيل جات أم قويق ومدت رجلها » نعلوا أى دقوا الحديد فى أرجلها ويضرب هذا المثل للشخص الذى يتدخل فى أمور لا تعنيه .

٭٭٭
97 - « الذمة رأسمال »

إن الأمانة رأس مال فى حد ذاتها لصاحبها .

٭٭٭

98 - « رابع الكذّاب إلى رِزَ الباب »

رز الباب يعنى عتبة الباب ، والمعنى امش مع الكذاب حتى يظهر كذبه ، وفى مصر يقولون : أمشى مع الكذاب لحد الباب .

٭٭٭

99 - « راعى الطبع ما يصبر عن طبعه ولو يقص صبعه »

يشابه مثلا شعبياً آخر يقول : الطبع يغلب التطبع ، أى أن الشخص المفطور على عادة لا يستطيع العدول عنها حتى ولو تعرض للأذى .

٭٭٭

100 - « رجل بلا حيله كما تفق بلا فتيله »

أى أن الإنسان الذى تنقصه الكياسة والحكمة أشبه ببندقية ليس فيها فتيل يطلقها ، والتفق هو البندقية .

٭٭٭

101 - « الردّه (1) أكثر من الضفوه (2) »

أن الكيس الصغير قد يصيد من السمك أكثر من شبكة كبيرة ، وقريب من هذا فى المعنى قول الشاعر :
« إن البعوضة تدمى مقلة الأسد »

٭٭٭

102 - « رزق الكلاب على المجانين »

ويروى هذا المثل فى مصر : رزق الهبل على المجانين ، ويضرب هذا المثل للشخص الذى يبدد الأموال من دون داع ويسرف .

103 - « اركب الهزيلة حتى تلحق السمينة »

أى اقنع بالقليل وارض بالموجود حتى يأتيك الكثير النافع ، واستفد من القليل الضعيف حتى تصل إلى الكثير القوى .

٭٭٭

104 - « الرّنْزِ غَرْقىِ وْالكيل عُور »

الرنز لغة فى الأرز والمعنى : أن الأرز تالف والمكيال أعمى وهو تعبير عن ازدواج المشكلة أو عن التناقض .

٭٭٭

105 - « روحك تدور عَجيلاتّ بالنصف »

هذا المثل يقابله المثل العربى الشائع : على نفسها جنت براقش .

٭٭٭
106 - « تزكية النفس قبيحة »

امتداح الشخص لنفسه عادة ضميمة .

٭٭٭

107 - « زمان تشتكى منه تثنى تبكى عليه »

معناه زمن تشتكى منه ، ما يأتى أحسن منه .

٭٭٭

108 - « زيد البلا بالبلا *ش* إما زاد وإما أنجلى »

اضف البلاء على البلاء ، فإما أن يزول أو يزداد ، أى أنه لا يمكن القضاء على الخطر إلا بمواجهته ، وهو قريب من معنى وداونى بالتى كانت هى الداء .

٭٭٭

109 - « سارت تبغى قرنين .. جات بلا ذنين »

المعنى أن العنز ذهبت لتحصل على قرنين ولكنها عادت
بلا أذنين ، ويضرب هذا المثل لمن يسعى فى سبيل النجاح ولكنه لا يلقى إلا الفشل .

٭٭٭

110 - « سارت تبكى صوت جاتها غيره »

توجهت لتغنى فعادت باكية : وهذا يرادفه فى المعنى المثل الشعبى فى مصر : جات الحزينة تفرح ما لقتش لها مطرح .

٭٭٭

111 - « سارت تبغى الدَّرا *ش* جاها البرد من ورا »

أى أنها ذهبت لكى تحصل على الدفء أو الحماية فى مكان يداريها من أمام ولكن البرد جاءها من الخلف ، وينطبق هذا المثل على الشخص الذى لا يحتاط فى تصرفه احتياطياً كاملا من جميع الجوانب .

٭٭٭

112 - « اْسحلهَا ولا تغسلها »

المقصود هنا النخلة المزعزعة فى مكانها ، والمعنى أن من
الأفضل إصلاحها بدلا من إزالتها ويضرب هذا المثل للشخص الذى قد يضيق ذرعا بزوجته فيطلقها بينما الأفضل أن يتفاهم معها بدلا من أن يبدأ حياة جديدة مع زوجة أخرى .

٭٭٭

113 - « اْسكِن على الماء *ش* ولا تسأل عن الرزق »

معناه : أن الذى يقيم بالقرب من الماء فإن رزقه مضمون إذ حيث يوجد الماء يوجد الطعام بوفرة ، لأن البحر يعطى الكثير من الطعام .

٭٭٭

114 - « السماء ما تغطى بموجل »

الموخل هو المنخل والمعنى إنه لا يمكن حجب السماء وتغطيها بمنخل ، أى أن الأشياء الواضحة للعيان لا يمكن إخفاؤها ، كما أنه لا يمكن إخفاء الحقائق بالتمويه لأنها حقائق ظاهرة بارزة .

٭٭٭
115 - « سلم راعى الحماره *ش* وطاحت فى راعى القضاعيه »

معناه الحرفى : أن صاحب الحمار قد نجا من الورطة ، ولكن صاحب القضاعيه ( مكان ) هو الذى وقع فيها .

ولهذا المثل حكاية شعبية تقول : إن رجلا خرج فى إحدى الليالى راكبا حماره ، وفى الطريق قابلته جنية ، فركبت الحمار خلفه فخاف الرجل منها ، وتسمر فى مكانه فوق الحمارة ، ولكن الجنيه طافت بالحمار هنا وهناك حتى وصلت إلى القضاعية فترجلت ، وكان هناك رجل يسحب الماء من البئر ، وعندئذ صرخت الجنية ، ثم صرخ بعدها الرجل الذى كان يسقى ؛ وقال إن شاء الله ، عظمة تشكك فى بلعومك . لكن الجنية اقتربت من الرجل الواقف عند البئر ولطمته على وجهه ، فسقط الرجل ميتا على الفور .

وينطبق هذا المثل على الشخص الذى يستغل مصائب الآخرين لمصلحته .

٭٭٭
116 - « السمه رقعتها الحضف »

إن الجرى وراء الأهداف الرخيصة يؤدى إلى الوصول إلى نتائج رخيصة ومبتذلة ، أى أن الإنسان يأخذ بقدر ما يبذل .

٭٭٭

117 - « سمه ومحجان قالوا ضعن *ش* بيت الجعاريف قالوا حصن »

هذا مثل ورد فى بيت من الشعر الملحون ، ومعناه أن كل إنسان يحصل على نصيبه على قدر طاقته وكفاءته ، وهو قريب من معنى المثل السابق .

٭٭٭

118 - « سير بعيد وتعلل سالم »

معناه : هو أن تسلك فى سيرك طريقا يوصلك سالما مهما كان بعيدا وهذا خير من أن تسلك طريقا قريبا ولكنه
غير مضمون بسلامة ، ومثله المثل الشعبى المصرى : أمش سنه ولا تخطى قنا .

٭٭٭

119 - « السيف قبضه ضاربة »

معناه : الرجل المناسب للمكان المناسب ، ففى مقام الضرب فإن السيف هو السلاح الحاسم .

٭٭٭

120 - « سيماخت مقزح »

يطلق هذا المثل على شخصين من نفس الصنف والخلق .

٭٭٭

121 - « شاه من قادها وغويز من رادها »

ينطبق هذا المثل على الشخص السهل الانقياد والذى ينخدع بسرعة وغويز هى ساقية المياء الصغيرة التى تنال بسهولة .

٭٭٭
122 - « شارده ولاقيه مهباط »

يطلق هذا المثل على الشخص الذى تصادفه ظروف تساعده على رغباته وطريقته :

وقريب من هذا المثل الشعبى المصرى : عوره ولاقيه بختها .

٭٭٭

123 - « الشاكى جنيبى والقاضى محروقى »

أنه إذا كان الشاكى من قبيلة الجنبة والقاضى من قبيلة المحاريق وهى فرع من الجنبة ، فإن نتيجة الحكم سوف تكون قطعا فى صالح الشاكى ، أى أن الخصم وهو الحكم .

٭٭٭

124 - « شجرة ما يظل عرقها أولى قصها »

معناه أنه لا جدوى من شخص لا ينفع غيره لأن وجوده
( م 4 – العمانيون )
وعدمه سواء ، والمثل الشعبى فى مصر يقول . الشجرة اللى ما تظل قطعها حلال .

٭٭٭

125 - « شراطه عند الهياسه ولا نزاعه عند الدوسه »

يعنى هذا المثل وجوب أخذ الاحتياطات المسبقة لأى تعاقد ، لضمان النتائج ، ولتفادى ظهور خلافات عند النهاية ، وهذا المعنى يتكرر فى كثير من الأمثال الشعبية المصرية ، منها : الشرطة نور .

٭٭٭

126 - « الشرط غالب السالفة »

السالفة هى العادة ، والمعنى أن الاتفاق على شرط بين طرفين يلزمهما بتلك الشروط ، حتى ولو خالفت تلك الشروط القواعد والعادات المتبعة ، وهو قريب من معنى المثل السابق .

٭٭٭
127 - « شل الزاد يوصل البلاد »

معناه . تزود بالمؤنة اللازمة قبل الخروج فى سفر ، وخذ من الزاد والماء ما يكفى أن يوصلك إلى البلاد .

٭٭٭

128 - « شل فى الديك قبل ما تجى أذى وأذيك »

احذر المتاعب الصغيرة حتى لا تتحول إلى كبيرة . أى وجوب معالجة المشكلة قبل أن تستفحل .

٭٭٭

129 - « شمنج ولابن عم »

الشمنج الصهر ، أى الأحسن أن يكون لك صهر من أن يكون لك ابن عم .

٭٭٭

130 - « شىِ شىِ ناقه حنت على ولد غيرها »

معنى هذا المثل أنه لا توجد ناقة تحنّ على ولد ناقة أخرى ، وإنما تحن لولدها فقط .

٭٭٭
131 - « شيلا بيلا . . لا بيا ذيلا ولا بيا ذيلا »

معناه ، أن الشخص الحائر لا يستطيع تحديد هدف له ، لا إلى هلاؤه ولا إلى هؤلاء .

٭٭٭

132 - « اصبر على مجنونك حتى لا يجيك أجن منه »

من الأفضل لك أن تصبر على مجنون واحد حتى لا يأتيك شخص أكثر جنونا منه أى أن تتذرع بالصبر على ما أنت فيه حتى لا تصادفك مكاره أشد .

٭٭٭

133 - « صديق أبوك لا تجافيه »

أى لا تسئ إلى صديق أبيك فقد يكون لك عونا .

٭٭٭

134 - « صديق مخسر عدو مبين »

معنى هذا المثل أن الصديق الأحمق أشد وبالا من العدو .

٭٭٭
135 - « ضارب فى العز والذل مدروك »

أى كافح فى سبيل العز أما الذل فإنه شئ رخيص .

٭٭٭

136 - « ضربنى وبكى وسبقنى واشتكى »

هذا المثل دارج ومعروف فى جميع البلدان العربية ومعناه واضح .

٭٭٭

137 - « الضرب فى غيرك مثل شق فى جدار »

لا يمكن للشخص ما أن يحسّ بألم غيره .

٭٭٭
138 - « ضرب كلبك يعرف جارك »

أى أنك إذا أردت أن تتخلص من ضيف يزورك فما عليك إلا أن تنهر خادمك أو أحد المتصلين بك فيهمّ الضيف فيغادر المكان .

٭٭٭
139 - « مضروب فى الرأس . . طش المخ من الركعه »

طش أى طل وبرز ، والركعة هى الركبة لأن الإنسان يركع عليها ويطلق هذا المثل على ظرف أو حدث غير متوقع ، كأن يأتى ذكر موضع لا علاقة له بالحديث الذى يدور بين جماعة ما ، وقد يكون موضوعا تافها وسط تبادل الأحاديث أو الموضوعات الهامة .

٭٭٭

140 - « ضم مالك ولا تتهم جارك »

أى احفظ أموالك بدلا من أن تفقدها فتتهم جاراً لك .

٭٭٭

141 - « طلبته الواحمة . . كلته المربية »

معناه أن المرأة الواحمة طلبت شيئا تتوحم عليه فأكلته المرأة الواضعة ، والمربية هى الواضعة .
٭٭٭
142 - « طالع من الخب طاح فى الطوى »

الخب النفق الذى يدور فيه الثور لسحب الماء من البئر . أى أنه فجا من الوقوع فى الخب فوقع فى البئر ، والطوى البئر المطوية أى غير المهجورة .

٭٭٭

143 - « طالع من القوم مرطوه الغزايه »

أى أنه نجا من أهل الحرب فوقع ضحية الغز ، أى قطاع الطرق ، فمر مطوه أى اخذوا كل ما معه .

٭٭٭

144 - « طالع من الموت طاح فى حضرموت »

معناه أنه نجا من الموت وهى قلعة للفتك كان يسكنها حسن الصباح ، ولكنه وقع فى حضرموت فى اليمن الجنوبية ، وهى منطقة لا يأمن الإنسان فيها على نفسه .

٭٭٭
145 - « مطرود من البلاد كيف يسكن فى الفؤاد »

أى أن الشخص المرفوض من بلده لا يمكن أن يستقبله أحد .

٭٭٭

146 - « الطير يحط على الحب . . ما يحط على التب »

أى أن الطير ينزل على المكان الذى فيه الحب ولا يحط على عصا يتلقى منها الضرب .

٭٭٭

147 - « الظالم لا يفلح »

أى الظالم لا يستفيد من ظلمه وجوره .

٭٭٭

148 - « الجايات أكثر من السائرات »

أى ما يأتى أكثر مما فات .

٭٭٭
149 - « العطشانة تكسر الحوض »

أى أن الناقة العطشانة لا تصبر على العطش فتكسر الحوض الذى فيه الماء لكى تشرب منه .

٭٭٭

150 - « أعط المريض شهوته وقول له عافاك الله »

شهوته أى ما يشتهيه المريض من طعام وشراب ، والمعنى أن المريض إذا طلب منك شيئا وكان الطلب فى غير مصلحته فاعطه ما طلب واترك أمره لله .

٭٭٭

151 - « عق حصاه إلى طياحها فلك »

معناه الحرفى أنه يمكن أن ترمى حجرا وإلى أن يسقط الحجر تكون الدنيا قد تبدلت ودار الفلك دورته ، ويضرب هذا المثل فى مواساة أشخاص يعانون من مشكلات تشغل عقولهم وتفكيرهم وهذا المثل له حكاية تقول : إن النعمان ابن المنذر كان له يوم سعد ويوم نحس ، فكان أول شخص يأتيه فى يوم سعده أعطاه عطاء جزيلا ، وأول شخص يأتى
إليه فى يوم نحسه ضرب عنقه وكان للنعمان صديق عزيز جدا يعيش فى منطقة نائية عنه ثم توفى ذلك الصديق وخلف ابنا ، وكان من عادة الابن أن يبعث بهدايا نفيسة إلى النعمان لكسب رضاه وذات مرة اقترحت أمه عليه بأن يذهب لزيارة الملك النعمان ، ولكنه لم يكن يعلم عادة النعمان وصادف أن توجه لزيارته فى يوم النحس ، فأمر النعمان بقطع رأسه وهو ولد صديقه ، وبعد أخذ ورد وافق الملك على إعطائه مهلة بضعة أيام ليدبر أموره بشرط أن يقدم له كفيلا يطبق عليه العقوبة فى حالة عدم عودته وتسليم نفسه . وكان هناك رجل عجوز تقدم لكفالة الولد ، لما لم يعد الولد . آخر الفترة المحددة صدر أمر النعمان بقطع رأس الكفيل ، غير أن الشيخ طلب من النعمان تأجيل تنفيذ الإعدام حتى غروب الشمس ـ وقال ارموا حجرا فلعله قبل أن يصل إلى الأرض تتغير الحال . فأمر النعمان أحد حاشيته برمى حجر ، وما كان الحجر يصل إلى الأرض حتى وصل الولد عند غروب الشمس . ولما كان ذلك اليوم هو آخر يوم من أيام النحس فقد عفا النعمان عن الرجل والولد ، ومعنى هذا المثل يتردد فى كثير من الأمثلة الشعبية ، وفى بيت الشعر الذى يقول :
ما بين طرفة عين وانتباهتها *ش* يغير الله من حال إلى حال

٭٭٭
152 - « تعلم الحسانة على رؤوس المجانين »

أى تعلم الحلاقه فى رؤوس المجانين ، والقصد من هذا المثل أن على الإنسان أن يجرى التجارب أولا على الأشياء التافهة ، ويروى هذا المثل فى مصر : تعلم الزيانة فى روس الليتامى ، والزيانة هى الحلاقة والمزين هو الحلاق .

٭٭٭

153 - « عليك بالبزل ولو هزل »

معناه خذ الشئ النقى الجيد حتى ولو كان ضئيلا قليلا ، فإنه أنفع من الشئ الكثير غير الجيد .

٭٭٭

154 - « عليه سِتْ وكبشه بستِّ »

أى أن الرجل مطلوب بستة ريالات وقيمة خروفه هى ستة أى لا عليه ولا له ، وقريب منه المثل المصرى ، خرج من المولد بلا حمص .

٭٭٭
155 - « عند الحصائد تدور القصائد »

معناه أنه حالة الحصاد يعمد إلى الغناء والمرح .

٭٭٭

156 - « عند الخطبة اللسان رطبة وخلاف تِيبس الحطبه »

معناه أنه عند توجه الخطاب لخطبة إحدى البنات فانهم يسرفون فى مدح الخطيب وتعداد مزاياه ولكن الأمر ينكشف بعد ذلك ، فتظهر الحقيقة ، أى فى حالة الرضا والاتفاق يكون اللسان رطبا بالثناء أما عند الخلاف فأنه يكون يابسا كالحطبة .

٭٭٭

157 - « مادام عندى اللحم ما أصيد الرخم »

أى مادام عندى لحم فلن أذهب لصيد طائر الرخم ، لأنه طائر يقتات بالقاذورات فلحمه قذر غير مستطاب .

٭٭٭
158 - « العيريه تزها ولا تدوم »

أى أن الشئ المستعار يبدو مثيرا ولكنه ليس ملك المستعير ، وبالتالى فهو لا يستطيع الاحتفاظ به بصفه دائمة .

٭٭٭

159 - « العيش فى مزودتنا والنار فى مضربتنا والماء فى قربتنا ونجى عند الناس على هوانا وطربتنا »

المزودة وعاء الزاد ، والمضربة الخيمة ، والقربة هى وعاء الماء ، أى عندنا كل ما نحتاج إليه ولا حاجة بنا لأحد ، ونتصرف معه كما نشاء ونختار ، وقريب المثل السائع فى ريف مصر : العيش مخبور ، والميه فى الكوز ، وإنه نعوز .

٭٭٭

160 - « عينى غرية من مرق البرية »

البرية نوع من السمك والمرق هو الصلصة التى تصنع من هذا السمك أى أن نفسى قد سئمت من الصلصة المصنوعة من سمك البرية لكثرة أكلها ورؤيتها كل يوم ، وهو مثل يعبر عن الاشمئزاز أو القرف من شئ معين يتكرر كثيرا .

٭٭٭
161 - « عين ما شافت ما لامت »

أى أن العين التى لم تر ليس من حقها أن تلوم .

٭٭٭

162 - « غابت السكرة وجاءت الفكرة »

يطلق هذا المثل على الشخص الذى يفرط فى الشئ ويستهين به حتى إذا ضاع من يديه أو أوشك صدمته الحقيقة وأخذ يفكر فى تدبير أمره .

٭٭٭

163 - « الغالى ما يتباع مرتين »

أن الأشياء الغالية كل واحد يحرص على اقتنائها والاهتمام بها ، فمن ابتاع شيئاً غاليا يحرص عليه ولا يفرط فيه بالبيع .

٭٭٭
164 - « غضة فى إيدك ولا نضجة فى يد غيرك »

أى الثمرة الغضة فى يدك أنفع لك من الثمرة الناضجة فى يد غيرك .

٭٭٭

165 - « الغلب طوع »

معناه أنه لابد لك من طاعة من هو أقوى منك .

٭٭٭

166 - « الفعل فعل النذال ويطيح القضا فى الرجال »

معناه أن الفاعل من الأنذال ، ولكن عواقب فعله تقع على الجميع ، ويستمد هذا المعنى من الوضع القبلى ، فإذا ارتكب أحد رجال القبيلة جناية فإن زعيم القبيلة يعتبر المسئول عن ذلك الجرم الذى يسمى القبيلة كلها ، ويقباله المثل الشعبى فى مصر . ويعملوها الصغار ويقعوا فيها الكبار .

٭٭٭
167 - « فندال ديوال قيسيه وشبريه »

الفندال نوع من البطاطا الحلوة ينسب إلى ديوال وهى البلدة التى اشتهرت بها ويطلق هذا المثل على الرجل المتردد الذى لا يستطيع أن يقرر ما يريد .

٭٭٭

168 - « فى الطريق رابع اذرب عنك »

رابع بمعنى رافق ، واذرب بمعنى أقوى ، أى إذا فكرت فى السفر فاصطحب شخصا أقوى منك ، لأنه تكون عنده القدرة على أن يساعدك عند الضرورة ، ويقابله المثل العربى : فكر فى الرفيق قبل الطريق ، أى فى الشخص الذى سترافقه فى السفر .

٭٭٭

169 - « قاروث العالى إذا طلع الفلج قالت حالى »

قاروث العالى قرية فى عمان تقع فى وادى بنى رواحة أشهر وأعرق القبائل العمانية ، قد اعتاد أهلها على الادعاء بملكية كل مصدر من مصادر الماء القريبة من مواطنهم لأنها
تغذى منابع المياه الخاصة بهم ، ويدعون بأن مصادر المياه سوف تجف لو أن جماعة أخرى استحوذت على تلك الينابيع . وينطبق هذا المثل على الشخص الذى يستولى على كل شئ حتى ولو على أساس كاذب ومختلق .

٭٭٭

170 - « قب وخراق والرب رزاق »

يطلق هذا المثل على الشخص الذى لا يقدر المسئولية ولا يهمه أن يعمل ويكسب من أجل أن يعيش ، مثل ذلك الرجل الذى يمسك القب أى الهراوة ويلبس الخراق أى الحزام ، وينام عن السعى على رزقه ويقول الرزق على الله .

٭٭٭

171 - « قديم البريسيم ولا جديد الصوف »

الأبريسيم هو الحرير الطبيعى ، معناه أن من الأفضل للشخص أن يكون له صديق محترم أو يملك شيئا له قيمته حتى
( م 5 – العمانيون )
ولو كان قديما من أن يصاحب صديقا سيئا أو يقتنى شيئا سيئا حتى ولو كان جديدا .

٭٭٭

172 - « قرين وازع مغتل على سمايل »

يضرب هذا المثل تعبيراً عن عيب أو نقص فى الشخص ومعناه أن الشخص قد يشبه مبنى قرين وازع وهو مبنى عال حصين ولكن العيب فيه أنه يحجب مدينة سمايل ، فالعيب ليس فى ذاته .

٭٭٭

173 - « كان تبغى تصلى ما تغلب »

أى أن الذى يريد أن يقيم الصلاة فإن الصلاة لا تفوته إطلاقا .

٭٭٭

174 - « كان يبغى يموت وسمه »

يضرب هذا المثل للشخص الذى يعانى من ألم بالفعل فإذا
أصابه ألم جديد فوق ألمه السابق فإنه سوف يقضى على حياته ، ومعناه الحرفى انك إذا أردت أن تخلص على الشخص المريض الذى بلغ حد الموت فوسمه ، أى اكويه بالنار .

٭٭٭

175 - « كان بغيت الولد . . نقى له جد وخال »

معناه الحرفى : إذا كنت تبغى أن تنجب ابنا صالحا نقى الأصل فاختر لك زوجة من أسرة كريمة .

٭٭٭

176 - « كان تجى عقبه وكان تجى ظيت ملتقا فى ريام »

يضرب هذا المثل عندما تكون النتيجة واحدة أيا كان الفعل ، أى سواء جئت عن طريق عقبة أو جئت عن طريق فيت الصخرى المحازى لسلسلة الجبال ، فإن اللقاء فى ريام وهى قرية مشهورة بعمان .

٭٭٭
177 - « كان مستضر من جبر وكيف يشيع له فى ريام »

إذا كان الشخص قد أصابه مسَّ من أحد العفاريت فى جيرو كيف يمكن معالجته بتقديم القرابين والبخور فى ريام وينطبق هذا المثل على شخص طلب أكثر ، بينما سبق أن طلب شيئاً أقل فرفض طلبه .

٭٭٭

178 - « كبره كبر نخله وعقله عقل سخله »

المعنى الحرفى هو : أن حجمه فى حجم النخلة غير أن عقله عقل ابنة العنز ، ويضرب هذا المثل للشخص الكبير الحجم الصغير العقل ، ويقابله فى المعنى المثل : جسم البغال وأحلام العصافير .

٭٭٭

179 - « الكثرة تغلب الشجعان »

معناه أن الجماعة الكثيرة تغلب الفرد مهما يكن شجاعا .

٭٭٭
180 - « كثير فى العزاف غم فى البطن »

معناه أن التخمة تؤدى إلى المرض ، والعزاف فى عمان صينية كبيرة تصنع من سعف النخل ويوضع عليها الطعام .

٭٭٭

181 - « كدى يا غزالة وكلى يا سباله »

أى اتعبى يا غزالة وكلى يا قردة ، يستعمل هذا المثل للتعبير عن شخص ذى مقام يكد ويكدح من أجل شخص تافه لا يستحق ذلك ، فمثلا قد يقوم رب البيت أو سيدة البيت بأعمال مرهقة بينما أحد أبناء البيت أو الخادم يستفيد من ذلك العمل .

٭٭٭

182 - « كالسيف فى قطاعته والرجل بيار باعته »

قطاعته هى قراب السيف ورباعته أى أصدقاؤه ، يضرب هذا المثل للشخص أو الشئ الذى لم يجرف .

٭٭٭
183 - « مثل عور بياق بيكر رشبنه ويلوح عسقه »

أى أنه مثل أعمى من منطقة بياق يبكر فى تدخين الشيشة ، ويلوَّح بعزق النخلة ، أى المنشة المصنوعة من العزق .

٭٭٭

184 - « كف واحدة لا تصفق »

حكمة معروفة ومعناها واضح ويراد بها ضرورة التعاون .
٭٭٭

185 - « كلب بين كلبين ذليل ، وبين ثلاثة قتيل »

أى أن كلباً واحداً أمام كلبين يكون ضعيفاً . أما إذا كان هناك ثلاثة كلاب فمصير الكلب الواحد الموت إذ كلما زاد عدد الخصوم ازداد موقف الخصوم ضعفا .
٭٭٭

186 - « كلب داير ولا أسد راقد »

أى أن الضعيف المتحرك والمجد خير من القوى الكسلان الراقد فى مكانه .

٭٭٭
187 - « كل تعسيره فيها خيره »

يستعمل هذا المثل بمعنى المواساة لشخص أو جماعة تعسرت أو تأخرت حاجتهم ، وفى مصر يقولونه : كل تأخيرة وفيها خيرة .

٭٭٭

188 - « كل حد كساحته قدام بيته »

أى أن كل شخص لابد أن يضع زبالته أمام منزله وليس أمام منزل شخص غيره ، والكساحة هى ما يسمونه فى مصر بالكناسة .

٭٭٭

189 - « كل حله فيها عله »

الحلة ما يسمى فى مصر بالمحلة ، وهى المكان يحل الناس فيه وينزلون به ، أى أن لكل إنسان عيوبه وأخطاءه ولا يوجد إنسان بلا عيوب .

٭٭٭
190 - « كل محصور مأخوذ »

كل شئ محاصر يمكن الاستيلاء عليه وأخذه .

٭٭٭

191 - « كل واحد ذنبه على جنبه »

معناه كل إنسان مسئول عن خطئه ويجازى عليه .

٭٭٭

192 - « كل ساقطة لها راقطة . . وكل عاجزه لها بخت »

يقابله المعنى فى بيت الشعر العربى :
لكل ساقطة فى الحمى لاقطة ، وكل بائرة يوما لها سوق .

٭٭٭

193 - « كل شارب له مقص »

معناه أن لكل شئ ما يلائمه ويوافقه ويكون على قدره .

٭٭٭
194 - « كله لم كله جاه الهواء وشله »

يعنى أن الجميع سيئون ولا فائدة ترجى منهم .

٭٭٭

195 - « كلمة التى تخجل منها بديها قبل »

أى ، أنه يجب عليك أن تتدبر الكلام الذى تخجل منه قبل أن تتكلمه .

٭٭٭

196 - « كل يمدح سوقاً ربح فيه »

أى ، أنه يجب عليك أن تتدبر الكلام الذى تخجل منه أرباحا من أعماله .

٭٭٭

197 - « كما بو يدور جمل خالته من يقيه ركب وغنى ومن ما لقيه مشى وغنى »

أى كالشخص الذى يبحث عن جمل خالته ، إذا وجده ركبه وغنى ، وإذا لم يجده فإنه مشى وغنى .


أى أن الأمر سيان عنده ولا يهمه منه شئ لأن الجمل ليس جمله .

٭٭٭

198 « كما سنور آدم من شيلته من ومن ودرته من »

ويعبر عن تفاهة الشخص أو نكرانه للجميل أو الفضل لأى شخص لا خير منه والمعنى : هو أنه مثل قط آدم وزنه ثابت لا يتغير سواء رفعه الإنسان أم تركه وسنور آدم ، أى قط آدم وهى قرية فى عمان .

٭٭٭

199 - « كما (1) ضاضوه العورا (2) يجيها الرزق إلى مثقابها (3) »

المثقاب أى المنقار ، والعورا هى العوراء .
ويضرب هذا المثل للشخص الذى لا يريد أن يعمل

أو يبذل مجهودا ويفضل أن يعتمد على غيره فى الحصول على طعامه أو حاجته .

٭٭٭

200 - « كما قصاب (1) نزوى (2) »

نزوى ، مدينة عريقة فى عمان ، والمعنى أنه مثل جزار نزوى ، دائم الشكوى من الخسارة ، والمعروف أن الجزارين فى نزوى دائماً يشكون من قلة الأرباح ويدعون الخسارة مع العلم أن العكس هو الصحيح ، وثمة حكاية حول هذا الموضوع تفيد : بأن أحد جزارى نزوى تلقى عجلا هدية وطلب منه أن يذبحه ويصرف لحمه دون مقابل ، وعندما سئل عن حصيلة بيع لحم العجل ذكر بأن العملية كانت خسارة عليه ، رغم أنه لم يدفع ولا مليماً واحداً فيه وادعى بأن السكاكين التى استخدمها فى تقطيع اللحم قد بليت وأن ذلك يعتبر خسارة عليه .

٭٭٭

201 - « لا تأمن من الثور ولو رأسه فى التنور »

لا تأمن من الثور حتى ولو كان داخل فرن ، لأنه غادر فسوف ينطحك إذا ما وجد أى فرصة ، أى لا تأمن الإنسان الخبيث أو الخطر حتى ولو كان مغلول اليدين .

٭٭٭

202 - « لا حامض يجلى الكبد ولا الأخمر يفرحوا به الصغيرين »

معناه ، أن ذلك الشئ ليس من الأطعمة الحاذقة حتى يشفى الكبد ولا هو من الأحمر لتفريح الأطفال به ، ويضرب هذا المثل للشئ أو الشخص الذى لا خير فيه .

٭٭٭

203 - « لبيك يا نافع ولو ساحر »

أى أننى طوع أمرك أيها الشخص مادمت أنتفع منك حتى ولو كنت من السحرة الذين يستعبدون بنى الإنسان .

٭٭٭
204 - « اللحم حال السحر والدعوا على المطيطوه »

أى أن اللحم يأكله السحرة ولكن اللعنة تحل على طائر المطيطوه فأن قطاعا كبيرا من الناس يؤمنون بوجود السحر والسحرة ، ويعتقدون أنه سبب للمرض والوفاة فى معظم الأحوال كما يعتقدون أن الساحر يستخدم ثلاثة من الحيوانات هى الضبع والثعلب والمطيطوه أى البومة ، وهى التى تقوم بدور الرسول ، وبالتالى فإن الأصوات التى تطلقها . إليها أحد من المواطنين فإنه يقول . عظمه تنشب فى بلعومك . كما أن عويل بعض الحيوانات يعتبر نذير شر كنعيق الغراب .

٭٭٭

205 - « الذى يدخل بين البصل والثوم يطلع خايس ومذموم »

خايس أى خاسر ونتن وفى اللغة الإنجليزية مثل شبيه به ومؤداه ، أن الذى ينام مع الكلب فإنه ينهض وفيه قمل الكلاب .

٭٭٭
206 - « لقمة ولا برمه »

معناه من الأفضل أن يحصل المرء على لقمه تمسك رمقه من أن يحصل على قدر فارغ من الصلصال ، أى أنه من الأفضل للإنسان أن يحصل على شئ يعتبره حتى ولو كان قليلا بدلا من أن يحصل على شئ فارغ لا فائدة منه مهما كان كبيرا .

ويقابله المثل العربى « عصفور فى يد ولا عشرة على الشجر » .

٭٭٭

207 - « لو سنْد فيها خير سدت دراويشها أو كفت سنودها »

المعنى : أنه لو كان هناك خير فى السند لحصل عليه أهلها ، وسد حاجة دراويشها ، ويضرب هذا المثل للشخص الذى لا فائدة منه ولا يستطيع أن يؤدى عملا مفيداً لصالحه أو لصالح أحد لافتقاره إلى المقومات الخلقية فضلا من الذين يعتمدون عليه .

٭٭٭
208 - « لو تركض ركض الوحوش غير رزقك ما تحوش »

هذا مثل دارج فى كل الأقطار العربية ، وبمعنى أن الإنسان لا يستطيع أن يجلب لنفسه الخير إلا بمشيئة الله فإن رزقه معلوم .

٭٭٭

209 - « لو ما الدهوج ما نفقت الخمامه »

معناه أنه لولا وجود أناس أغبياء لما أمكن التصرف فى الزبالة والخمامة هى ما يسمى بالقمامة .

٭٭٭

210 - « الى يجرى على التعبيه يجرى على المتهنيه »

أى أن الذى يصيب الإنسان الشقى يصيب الإنسان السعيد .

٭٭٭
211 - « اللى ما أدبه أهله يؤدبه الزمان »

أى أن الزمن خير معلم ومؤدب لمن لم يؤدبه أهله .

٭٭٭
212 - « ما بادل بمحبوب الحشا حبى »

معناه : ليس هناك شخص يبادل حبيبه الجنى . فالإنسان لا يمكن أن يبادل بشخص أو شئ عزيز عليه على شئ سئ أو يبيع صديقه بمتاع أو منفعه دنيوية .

٭٭٭

213 - « ماتت الحماره وانقطعت الزيارة »

يضرب هذا المثل للشخص الذى ينكر الفضل والجميل من أهله .

٭٭٭

214 - « ما يحك شفرى غير ظفرى »

شفرى أى جفرى ، وتنطق الجيم معطشة شيئاً وهى
لهجة عربية شائعة ، والجفر هو الجلد . ويقابله المثل العربى الوارد فى بيت الشعر .

ما حك جلدك غير ظفرك *ش* فتول أنت جميع أمرك

وهو مثل شائع فى جميع البلاد العربية .
٭٭٭

215 - « مادام زاجيه بنزجيها ، ويوم تزجى شئ حنجى شى »

معناه . مادامت الأمور سائرة فى مجراها فلتستمر على ذلك ولكن عندما تتعسر فإننا لن نهتم بها ، ومورد هذا المثل فى عمان ، أن رجلا أميا جاء إلى قرية واستقر فيها وادعى أنه معلم ، ثم بعد وقت قصير حضر إلى القرية رجل متعلم ، وطلب منه سكان القرية أن يمتحن الأطفال فيما تعلموه من الرجل الأمى ، وعندما قام بذلك وجد أنهم لا يعرفون أى شئ ، فسأله عن الطريقة التى كان يعلمهم بها فرد عليه بنفس الكلام الوارد فى المثل ، ويضرب المثل لكل من يقوم بعمل لا يجيده .

٭٭٭
( م 6 – العمانيون )
216 - « ما دام السيل يسكب . . الحصى رطب »

أى مادام المطر ينزل تظلل الأرض وما عليها من الحصى طريه رطبة .

٭٭٭

217 - « الماء زايد على الطحين »

يقال مثل إنجليزى يقول ، لا تجعل أشرعة سفينتك أكبر منها ، وقريب منه المثل العربى الشعبى ، مد لحافك على قدر رجليك .

٭٭٭

218 - « ما ساده حال بنها جبنو منها »

ما ساده أى لا يسد الحاجة ولا يكفى ومعناه أن لبن البقرة لا يكفى لرضاعة وليدها فكيف يكفى لصنع جبنة منه ويضرب هذا المثل للشخص الذى يطلب أكثر مما يستحق أو يعمل أكثر مما فى قدرته .

٭٭٭
219 - « ما يستوى الحب فى الحيل والمحبوب راكب خيل »

يقال هذا المثل فى وجوب توفر شروط معينة لتحقيق أمور معينة لا يتم بدونها ، والفكرة العمانية ، أنه لايمكن لمتحابين أن يقيم أحدهما بعيداً عن الآخر ذلك البعد ، فيكون المحب فى قرية الحيل والمحبوب فى قمة الجبل .

٭٭٭

220 - « ما يستوى سيفين ولا سلطانين رباعه »

لا يمكن إدخال سيفين فى جراب واحد كما لا يمكن أن يقوم حاكمان فى بلد واحد .
يقابله المثل الإنجليزى : لا يمكن أن يغنى نجمان فى أفق واحد .

٭٭٭

221 - « ما يستوى ودرى بنش وشلى بيتنا »

ومعناه : إنه لا يمكن أن تتركى ابنك وتحملى ابن الآخرين ويضرب هذا المثل لمن يقترح أموراً غير معقولة .

٭٭٭
222 - « ما يشتق ثوب بين عاقلين »

ما يشتق أى ما يشق ، أنه لا يمكن تجزئة ثوب واحد بين شخصين عاقلين .

٭٭٭

223 - « ماشى شرجه ضاقت بسيلها »

ليس من الصعوبة جمع شيئين مترافقين إذا كان الهدف أو الغرض من اتخاذهما هو غرض واحد ، وماشى شرجه مجرى ماء منحدر .

٭٭٭

224 - « ما شى صبه نجت من حشف »

يقابله مثل انجليزى يقول ، فى كل قطيع توجد أغنام سوداء ، والحشف هو الثمر الناشف الردئ ، وكل كومة من الثمر الجيد لا تخلو من أن تكون فيها الحشف .

٭٭٭
225 - « ما يضارب القوم غير بو يحاتى اللوم »

أى لا يقدم على الحرب أو يفجر المشاكل غير الشخص الذى يخشى من اللوم .

٭٭٭

226 - « ما تطيح السقيفه إلا على رأس الضعيفه »

يقابله المثل الإنجليزى الذى يقول : المصائب لاتأتى فرادى .

٭٭٭

227 - « ما نعرف من حى عاصم لحراديها »

يضرب هذا المثل لشيئين ، أو أمرين ، أو شخصين لا يمكن التمييز بينهما بسبب عدم وضوح الفرق بينهما ، وحى عاصم وحى الحراده قريتان على ساحل الباطنة فى عمان ملتصقة إحداهما بالأخرى جداً ، لدرجة لا يمكن التمييز بينهما .

٭٭٭
228 - « ما يعرف وطنى إلا ولد بطنى »

أى أنه لا يفهمنى ولا يعرف لغتى ولهجتى إلا واحد من أهلى وأهل وطنى .

٭٭٭

229 - « ما يغيب دين له طلاب »

يقابله المثل العربى المعروف : ما ضاع حق وراه مطالب ، ومورد هذا المثل فى عمان أصله عادة أخذ الثأر ويقول أهل عمان : إن هذا يعود إلى أيام النبى عيسى عليه السلام فإنه فى يوم اعتلى مرة إحدى الأشجار على أحد الأنهار فوصل إلى المكان شخص يركب فرسا ثم خلع ملابسه ونزل إلى النهر للاستحمام ، فلما انتهى ركب فرسه وغادر المكان ، ولكنه نسى كيس نقوده على حافة النهر ، وبعد قليل حضر رجل آخر إلى المكان وخلع ملابسه ليستحم ، فرأى كيس النقود فأخذه ، وتذكر الرجل الأول كيس نقوده فعاد مسرعا ، وعند وصوله طلب كيس النقود من الرجل الذى يستحم ولكن الرجل انكر أنه رأى الكيس أو أخذه ، وأخذا يتبادلان الكلمات ، فما كان من صاحب الفرس إلا أن ضرب الرجل الآخر بالسيف وقطع رأسه ، وكان سيدنا عيسى يراقب كل
كل ذلك من فوق الشجرة فشعر بالدهشة والحيرة فنزل عليه الوحى : يا عيسى لا تنزعج ، إن أحد أجداد الرجل الثالث كان قد قتل أحد أجداد صاحب الفرس ، ولهذا قام بالثأر لجده من ذلك الرجل ، ومن هنا قالوا : لا يمكن أن يضيع حق إذ لابد عاجلا أو آجلا أن يعود لأصحابه .

« من نوادر أحمد شهاب الدين القليوبى »

٭٭٭
230 - « المغسل ما يضمن بالجنة »

المعنى أن الشخص الذى يقوم بغسل الميت لا يضمن له دخول الجنة ، فالوسائل ليست فى حد ذاتها ضمانا لنجاح أى عمل أو إنسان .

٭٭٭

231 - « ما كل مرة تسلم الجرة »

مثل عربى معروف ، أى أنه إذا سلمت الجرة فى مرة من الكسر ، فليس هذا مما يضمن سلامتها فى كل مرة .
٭٭٭
233 - « مال الجبل مال الجمل . . ومال الجياب مأواه ذهاب »

يضرب هذا المثل للعمل أو الجهد الذى لا يعطى عائدا أو ربحا فهو عمل فاشل ، ويتم استعمال المقطع الأول من المثل بصورة مجازية ، أو لضمان القافية ، نظرا لأن جلب المحاصيل من المناطق الجبلية إلى المدن يتطلب جهداً كبيراً بحيث لا يعطى أية أرباح .

٭٭٭

233 - « مال القراح من طاح راح »

معناه الحرفى أن النخلة أو النخيل الذى يزرع فى الأراضى الرملية يسقط ويضيع ، أى أن كل شئ لا يقوم على أسس متينه وقوية فهو معرض للخطر والضياع .

٭٭٭

234 - « مالك تصيح قال فى بطنى ريح »

يعنى هذا المثل أن لكل شكوى سببا .
٭٭٭
235 - « مال مال أبوها . . ويزودوها فى سيعنه »

معنى المثل : أن الأموال هى أموال أبو السيدة ، ومع ذلك فإنهم يعطونها زادا قليلا فى كيس من الجلد وينطبق هذا المثل على من ليس له سيطرة له على نفسه أو على شئونه ، أو من هو محروم من ماله ، وسيعنه أى كيس الجلد .

٭٭٭

236 - « ما ينفعك غير دم عقيبك أو شراه درهميك »

معناه لا شئ يفيدك غير دم عقب رجليك أو ما تشتريه دراهمك ، أى ما تملكه ، ويضرب هذا المثل للدلالة على أن لا أحد يساعد شخصا غير أولئك الذين يهمهم ذلك الشخص .

٭٭٭

237 - « ما على الكريم تشرط »

معناه أن الناس لا يضعون شروطا على الرجل الكريم
الذى يعطى من ماله أو من جهده ، ثم هو كريم يدفعه كرمه إلى العطاء دون أى شرط .

٭٭٭

238 - « ما عاصر علينا لومى بنعصر شرجبان »

لومى أى ليمون ، وينطبق على الرغبة فى مبادلة شئ ردئ بآخر طيب وموجود بوفرة ، لأن الليمون يوجد بوفرة فى عمان وإنه لمن السخف مبادلة الليمون بثمرة أخرى تشبههه فى الشكل تقريبا وهى الشرجبان .

٭٭٭

239 - « مال البخلا يأكلوه البطلا *ش* ومال البطلا حال الشيطان والمخز »

أى أن العاطل هو الذى يستولى على مال الرجل البخيل ، بينما أموال العاطلين تذهب إلى الشياطين والأنجاس ، أى أن البخيل يكتنز الثروة ليأتى ورثته العاطلون فيبددوها ، ويقابله المثل الإنجليزى الذى يقول :
إن الشيطان يقبع فى خزينة البخيل ، والمثل الشعبى الآخر . مال الكنزى للنزهى .

٭٭٭

240 - « مثقال من الحكم ولا بهاره من المروه »

البهارة وحدة وزنية فى عمان والمعنى أن قليلا جدا من السلطة خير من عشرات الكيلو جرامات من الطيبة أى أن الناس يطيعون الحاكم أو الشخص الذى فى السلطة أكثر مما يطيعون الرجل الطيب الحنون .

٭٭٭

241 - « المنجور يصيح والماشا لقنه الريح »

أى أن القرب وهى تمتلئ من البئر تطلق الأصوات ، ولكن الماء تطيره الريح ، يشبه المثل صيحه فى واد .

٭٭٭

242 - « مريمو إذ سدت بابها باب الله مفتوح »

أى أنه إذا أغلقت مريمو بابها فإن باب الله مفتوح
للجميع ، ومريمو أى مريم وهى امرأة عمانية خبيثة وماكرة كانت تعيش فى وادى العق فى عمان فى الماضى خلال حكم السيد سلطان بن أحمد .

٭٭٭

243 - « معنا القمر عن سراج البانيان »

المدلول الحرفى لهذا المثل : إننا عندنا القمر ولا نحتاج إلى سراج أو قنديل الهنود ، والمعروف فى عمان ، أن سراج الهندوك يضئ أكثر وأطول ، ولهذا جاء هذا المثل باعتباره أحسن من المصابيح العمانية .

٭٭٭
245 - « من آدمى الحركة ومن الله البركه »

مثل شائع ومعروف فى العالم العربى وهو على الإنسان الحركة ومن الله التوفيق والبركة .

٭٭٭

246 - « من البر واحرقاه ومن البحر واغرقاه »

يعبر هذا المثل عن استحالة الخلاص ، فالحريق فى البر ، والغرق فى البحر ، وله مثل إنجليزى مشابه وترجمته بين البحر والشيطان ، ومثل عربى مشابه يقول : فلان وقع بين نارين .

٭٭٭

247 - « من يبيع الفجل يستاف العبس »

العبس هو النوى ، والمعنى أن من يتاجر فى الشئ القليل القدر مثل الفجل فأنه يستاف النوى ، والمعنى أن من يزرع خيرا يحصد خيرا ، ومن يزرع شرا يحصد شرا ، وأن العمل الكبير يأتى بالشئ الكثير والعمل القليل يأتى بالشئ الصغير ، واصل هذا المثل العمانى ، وأن بيع الفجل يقوم به
الفلاحون ، ويتقاضون مقابله نوى البلح الذى يعلفون به الدواب .

٭٭٭

248 - « من بغيت تذكر فعل زين أو شين »

معناه أنك إذا أردت أن يذكرك الناس افعل خيرا ، أو افعل شرا ، فأنك بفعل الخير تذكر بالخير ، وبفعل الشر تذكر بالشر .

٭٭٭

249 - « من بغيت عونها برّق فى لونها »

يطلق هذا المثل على ضرورة التأكد من الشئ أو العمل قبل القيام به ، أى إذا أردت أن تكون المرأة فى عونك فتأمل صفاتها وتأكد من قدرتها على هذا العون .
٭٭٭

250 - « منى بنى على يده قصَّتْ »

المعنى أن الذى يبنى حائطا فوق يده فأنها لابد أن تنكسر يده ، أى أن الذى يضع الشئ فى غير موضعه يندم .
٭٭٭
251 - « من جيت ما بك فرح ومن سرت ما مفقود »

يطلق هذا المثل على الشخص التافه الذى لا فائدة من مجيئه أو ذهابه .

٭٭٭

252 - « من حبيت طبيت ومن بغضت قلعت العيون »

معناه : أنك إذا أحبيت فإنك لا تجد عيبا فيما أو فيمن تحب ، وأن كرهت فأنك تجد كل العيوب فيمن أو فيما تكرهه ، وهو المعنى الذى أراده قو الشاعر :
وعين الرضا عن كل عيب كليلة *ش* كما أن عين السخط تبدى المساويا

٭٭٭

253 - « من حشَّت تعشت »

أى أنها إذا حصدت القمح أو الشعير فسوف تتناول عشاءها وإذا لم تحصده تبقى بدون عشاء ، ويضرب هذا
المثل للتعبير على ضرورة الاعتماد على النفس ، والعمل للحصول على العيش .

٭٭٭

254 - « من يخرج ولا يحسب يفلس ولا يدرى »

أى أن الذى يخرج المال من يده بغير حساب أو حدود يتعرض للإفلاس .

٭٭٭

255 - « من خُلقت لحية جاره . . فليسكب الماء على لحيته »

أى إذا حلقت لحية حارك وشريكك فاسكب الماء على لحيتك استعداداً للحلاقة ، ومعنى المثل ، أنه إذا تعرض أحد الشركاء لمكروه أو خسارة فإن الخسارة سوف تصيب بقية الشركاء ، وهم يسمون الخسارة الكبيرة بالحالقة .

٭٭٭

256 - « منَّش رُوحش تدورِى الورق ولقيتيه »

يضرب هذا المثل للشخص الذى يسبب المتاعب لنفسه
بنفسه رمنش أى منك ، وهى ما يسمونه بكشكشة بنى كلب التى تقلب الكاف شيئا ، وعلى هذا يروى البيت المشهور ، فعيناك عيناها ، فيقولون فعيناش عيناها ، ويقابل هذا المثل : اللى يشيل قربة مخرومة تخرّ على رأسه .

٭٭٭

275 - « من شاف بعينه ضاق ضينه »

ومعنى هذا المثل : أن الشخص الذى يعانى من أية أزمة أو مشكلة فإنه هو الذى يحس بتلك المعاناة وليس غيره ، وهو معنى المثل الآخر : النار ما تحرقش إلا اللى ماسكها ويقابله المعنى الوارد فى بيت الشعر العربى :

لا يسهر الليل إلا من به ألم *ش* لا تحرق النار إلا رجل واطيها

٭٭٭

258 - « من ضرب قبُّه خذ حبَّه »

معناه أن الذى يضرب حصته من الحبوب يحصل على
( م 7 – العمانيون )
تلك الحصة ، وفى وقت الحصاد فى عمان تدفع مكافأة للعمال أو الفلاحين الذى يقومون بضرب الحنطة ، وضربها هو نفضها بالهراوة ، ليفصل الحب من السنابل .

٭٭٭

259 - « من طمع طبع »

أى أن الطمع ومجاوزة الحد فى أى شئ يجر إلى الغرم والتلف .

260 - « من عند الحبيب ولو حبة زبيب »

هذا المثل شائع تقريبا فى جميع البلاد العربية ويقابله : ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب ، وكل ما يأتى من عند المحبوب محبوب .

٭٭٭

261 - « من غاب عن العين غاب عن القلب »

٭٭٭
262 - « من غلبش حبش كيله »

لغة هذا المثل أيضاً على لهجة أو كشكشة بنى كلب التى تنطق الكاف شيئاً ، والخطاب إلى أنثى ، والمعنى إذا تعذر عليك المشترى لقمحك أو حَبَّكَ فيمكنك أن تقومى بكيْله لنفسك ، ويضرب هذا المثل على ركود السوق وقلة حركة البيع والشراء .

٭٭٭

263 - « من كان له حيلة فليحتال » *ش* وإن الحرب من شيم الرجال »

المعنى الواضح فى هذا المثل ، وهو أن كل شخص يملك الحيلة ويتمتع بالقدرة والإمكانات لتحقيق هدفه ، فسوف يحققه إذا شاء ، وإلا فالحرب وهى مهنة الرجال الشجعان .

٭٭٭

264 - « من لم يفكر فى العواقب ما له فى الدهر صاحب »

هذا مثل معروف ، وهو شائع فى البيئة العربية ، ومعناه
أن الذى لا يفكر فى نتائج أعماله وفى اختيار أصدقائه سيأتى عليه اليوم الذى لا يجد فيه صاحبا .

٭٭٭

265 - « من ناخ الجمل كترت معاليقه »

المعنى ، أن من ناخ جمله وتركه بلا شغل فإن الحمولات التى سيحملها سوف تكثر وتزيد ويقابله مثل إنجليزى شبيه به ترجمته ، « الكل يضع الأحمال على الفرس الراغبة » .

٭٭٭

266 - « مو يردَّه على البلاد . . لا مال ولا أولاد »

يطلق هذا المثل على الشخص الذى ترك بلده أو موطنه وليس هناك ما يدعوه للعودة إليه من مال أو أولاد .

٭٭٭

267 - «من يتكل على غيره يقلَّ خيره »

معناه : أن الذى يعتمد على غيره فى عمله يكون غير
ناجح ، ويقل الخير الذى يأتى إليه ، لأن غيره لا يهتم بعمله .

٭٭٭

268 - « من علَّمك بالقِسمة قال بما فى وجه الذيب »

لهذا المثل مورد مستمد من أسطورة قديمة تقول : أن الأسد طلب من الذئب أن يقوم بتوزيع اللحم بين الحيوانات . ولكن الذئب خصص لنفسه أحسن قطعة فى اللحم ، فاغتاظ الأسد منه فلطمه على وجهه لطمة عنيفة . ثم استدار الأسد إلى ثعلب كان يقف بجوار الذئب ، وطلب منه أن يقوم بالقسمة ، فاختار هذا أسوأ قطعة فى اللحم لنفسه ، وهنا تهلل وجه الأسد ، وسأله السؤال الوارد فى المثل فرد عليه الثعلب .

٭٭٭

269 - « النار تخلف رماد »

يسرى هذا المثل على الرجل الطيب الكريم الصالح
الذى ينجب ولدا سئ الخلق غير نافع ، وهو مثل شائع بين الشعوب العربية .

٭٭٭

270 - « نار السَّمُرْ تخلف الجمر »

أى أن خشب شجر السمر يعطى ناراً قويه وبصير فى الوقود ، ولهذا تكون ناره جمرا ومعنى هذا المثل قريب من معنى المثل الذى سبقه . ويرمز الجمر فى هذا المثل إلى أن الابن يحتمل أن يصبح رجلا عظيما المستقبل .

٭٭٭

271 - « النار ما ينكب عليها السدس »

أى أنه لا يمن إطفاء النار بالسدس ( والسدس وحدة قياسية فى عمان ) والمعنى شبيه بالمعنى الوارد فى المثل الإنجليزى الذى ترجمته لا يمكن إطفاء النار بقطعة قماش من الكتان .

٭٭٭
272 - « نازع ولا تخيب عسى يلك فى النزاع تصيب المرء ولا الحماره »

معناه حاول ولا تستبق الفشل ، عسى أن يكون لك فى النزاع نصيب ، فقد تنجح وتفرز بما تسعى إليه ، إما بالمرأة أو بالحمارة .

وأصل هذا المثل : يرجع إلى حادث غريب ، إذ يقال أن رجلا وزوجته كانا يوم فى طريقهما إلى إحدى القرى ، وكانت الزوجة تركب حمارة ، وكان الزوج يمشى إلى جانبها ، وفى الطريق صادفاً رجلا أعمى وكان يتجه إلى نفس القرية ، فأشفقا عليه ، وطلبا منه الركوب على الحمارة . وعند اقترابهم من القرية طلب صاحب الحمارة من الرجل الأعمى أن ينزل ويذهب إلى حيث كان يقصد . غير أن العجوز ادعى بأن الحمارة والزوجة هما له ، ورفض أن يتخلى عنهما ، ولم يفلح الرجل فى إقناع الضرير ، فرفع الأمر إلى سلطات القرية التى حكمت ، بأن تكون امرأة أو الحمارة للرجل الأعمى .

٭٭٭
273 - « ناقة الكذاب رزنامه »

أى أنها ناقة متعبة ولا تستطيع أن تشير إلى آخر الطريق ، ومعناه أن الكذاب لابد وأن ينكشف كذبه ، وهناك مثل آخر بهذا المعنى يقول ، رابع الكذاب إلى رز الباب ، والمعنى أوضح فى المثل الشعبى الذى يقول . حبل الكذب مقطوع .

٭٭٭

274 - « منقاوى من الصبَّة فس فى النضد »

أى أن التمر قد تمت تنقيته فى مكان التجميع ولكنه فسد فى السلة أو الكيس ، وفس يعنى فسد باختزال الحرف الأخير ، وهو شائع فى لهجات كل البلاد العربية ، ويضرب هذا المثل للشخص المفضل ولكن التوقعات فيه خابت .

٭٭٭

275 - « واخراب الدار إذا تعاملوا السنور والفار »

يقابله المثل الدارج إذا تصادف القط مع الفار فستخرب
الدار ، لأن القط ستترك الفأر يخرب فى الدار كما يشاء ، والمعتقد أن هذا المثل مستمد من قصة انهيار سد مأرب فى اليمن .

« عن البجوى » فى « معالم التنزيل »

٭٭٭

276 - « تودر بنها وتربى غبنها »

أى أنها تترك ابنها الحلال وتهتم بتربية ابنها غير الشرعى ، ويضرب هذا المثل على الشخص الذى يتخلى عن شئ حقيقى من أجل شئ وهمى ، وشئ لا حقيقة له .

٭٭٭

277 - « ولاَّ فيها ولاَّ فى التبن »

المعنى : إما أن المضرب سوف يضرب الكرة أو يسقط على القش ، وهذا المثل يقوم على لعبة معينة يلعبها الأطفال فى عمان حيث يقوم اللاعب بضرب الكرة بمضرب صغير .

٭٭٭
278 - « ويش درَّى الحمار يأكل الكنار »

ويش يعنى إيش أو كما يقولون فى مصر : أية ، أى من الذى علم الحمار أكل العنبق باعتبار أن الحمار لا يأكل النبق ونفس المعنى يرى فى المثل الإنجليزى : أى دن تقدم اللؤلؤ أمام الخنزير .

٭٭٭

279 - « هى ترقص ومن عمرها ينقص »

ويطلق هذا المثل على أى عمل يفيد من ناحية ويضر من ناحية ، باعتبار أن الرقص تعبير عن الفرح والسعادة ، بينما وقت الرقص نقصان من العمر ، وفى ذلك مدعاة للأسف والحزن .

٭٭٭

280 - « هين بغلة ضاقت بدقلها »

هين يعنى أين هى ، وفى الشام يقولون : هون ، أى هل
توجد سفينة شراعية ضاقت بسارييها ومعناه أن الإنسان لا يمكن أن يتخلى عن الأقربين إليه والذى هم من عصبه .

٭٭٭

281 - « يا سارق الديك فوق راسك الريش »

هذا مثل دارج فى جميع البلاد العربية ومعناه واضح .

٭٭٭

282 - « يا غريب كون أديب »

معناه أن الإنسان الغريب ينبغى عليه أن يكون أديبا فلولا هادئ للطبع مع الذين ينزل بينهم ويعاشرهم .

٭٭٭

283 - « يوم سكعت كلنى السمك ويوم غفلت كلنى الطير »

سكعت أى غرقت ، وخففت أى طفوت ، والمعنى أننى إذا غرقت فى البحر فسوف يأكلنى السمك وإذا عمت على سطح البحر فسوف يأكلنى الطير ؛ ويضرب هذا المثل
لاستحالة الخروج من المأزق ، والوقوع بين أمرين أحلاهما مرّ .

٭٭٭

284 - « يوم الشراطه ما شبعان ليف »

المعنى أنه رغم أن اليوم هو يوم الشراطة ونزاع الألياف عن جذع النخلة فإنه غير شبعان من الألياف ، ويضرب هذا المثل للدلالة على الطمع .

٭٭٭

285 - « يوم يطيح شوب الكنار ويروح الكعك يتوازن الليل والنهار »

المعنى : عندما ينضج النبق فى شجرته ويبدأ الكعك فى إخراج رائحته يتساوى الليل والنهار فى الزمن ، وهو ما يسميه الفلكيون بالاعتدالين .

٭٭٭
286 - « يوم ما رامت على الجراب دارت على الجزله »

أى أنها لم تقدر على الجراب ، وهو زنبيل التمر المتين المصنوع من سعف النخل فأخذت تجرب قدرتها على الجوال الصغير المصنوع من الخيش ، ويقابل هذا المثل : فلان ما قدرش على الحمار اتشطر على البردعة .

٭٭٭

287 - « يوم ما عرفت تلعب قالت الملعب ضيق »

معناه أنها لما لم تعرف أن تلعب احتجت بأن الملعب ضيق .

ويضرب هذا المثل للشخص الذى حاول التملص من مسئوليته أو للشخص الذى يتلمس الحيلة بعجزه أو قصوره عن العمل .

٭٭٭

راجعه وأشرف على طبعه الأستاذ عبد المنعم عامر


رقم الايداع 1859 سنة 1983
مطابع سجل العرب